الرئيسية / ملخصات العدد الاخير / جماليّاتُ الظواهر النّحويّة والصّرفيّة في الجزءِ الأوّلِ مِن ديوانِ الشّريفِ الرّضيّ

جماليّاتُ الظواهر النّحويّة والصّرفيّة في الجزءِ الأوّلِ مِن ديوانِ الشّريفِ الرّضيّ

جماليّاتُ الظواهر النّحويّة والصّرفيّة في الجزءِ الأوّلِ مِن ديوانِ الشّريفِ الرّضيّ

إسماعيل بكري قلعه جي
مجلة دواة
2022, المجلد 8, العدد 31, الصفحات 55-78

 

تنزيل 

ملخص البحث

يرمي هذا البحثُ إلى الوقوف على المعاني ذات القيم الجمالية لعناصر النظامين النحوي والصرفي في الجزء الأول من ديوان الشريف الرضي الذي يتخذ من معطيات النحو والصرف روافدَ جمالية تصب في معين موهبته الفذّة في التعبير، فيتعاضد عنده الطبع مع الصنعة في ولادة القصيد.وفي سبيل هذه الغاية قُسِّم البحث بعد المقدمة على قسمين: الأول يدرس جماليّات الظواهر النّحويّة متفرعةً إلى فرعين: الأول يختصّ بما يخرج عن القاعدة المتفق عليها كمجيء المبتدأ ضميرًا متصلًا، وتقديم خبر الفعل الناقص الجملة الفعلية على اسمه، وحذف الحرف المصدري (أنْ)، ودخول الفاء على الجواب الواقع بعد قسم فشرط، والرتبة النحوية. والفرع الثاني يختصّ بما ينضوي تحت القاعدة ويتميّز عن أصل الاستعمال كمجيء التمييز معرفًا بـ(أل)، ومجيء (ما) شرطية للظرفية الزمانية، واقتران خبر (لعلّ) بـ(أنْ) المصدرية، وحذف المضاف والمضاف إليه، وإبدال النكرة من المعرفة، ومجيء الاستثناء المفرغ مسبوقًا بالنفي المعنوي، واستعمال لغة (أكلوني البراغيث)، ونصب الاسم المعطوف على خبر (ما) المجرور بالباء الزائدة، وتصدير الجملة الحالية بالواو والمضارع المثبت، وحذف الصفة، وزيادة أحرف الجر.أمّا القسم الثاني فيدرس جماليّات الظواهر الصّرفيّة متفرّعةً إلى فرعين: الأول يختصّ بما يخرج عن القاعدة كالجمع على غير قياس، وقلب كسرة عين الفعل فتحةً وقلب لامه ألِفًا، وتخفيف الهمز على غير قياس. والفرع الثاني يختصّ بما ينضوي تحت القاعدة ويتميز عن أصل الاستعمال كقصر الممدود ومد المقصور، وإجراء الوصل مُجرى الوقف، وتحويل همزة القطع إلى وصل والوصل إلى قطع، وإجراء الفتحة مُجرى الضمة والكسرة في الإعلال بالتسكين، ومعاملة الاسم المنقوص المنصوب معاملة المرفوع والمجرور، والقلب المكاني.وينتهي المطاف بالخاتمة والنتائج التي كان من أبرزها أنه إذا وقع تنازع بين الفعلين الناقص والتام على الاسم المرفوع بعدهما ألّا يكون الضمير المقدَّر اسمًا لـ(كانَ) عائدًا على الاسم المرفوع، بل ضمير شأن تفسّره جملة خبر (كانَ) المؤلفة من الفعل التام وفاعله.الكلمات المفتاحية: جماليات الظواهر، النحوية والصرفية، الشريف الرضي.

شاهد أيضاً

سورةُ القارعةِ مقاربة تداولية مدمجة

سورةُ القارعةِ مقاربة تداولية مدمجة عمار نعمة نغيمشمجلة دواة2022, المجلد 8, العدد 31, الصفحات 11-21 …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*

code