الرئيسية / غير مصنف / توظيفُ النص القرآني في أخبار الأذكياءلابن الجوزي(597هـ) (مقاربة حجاجية)

توظيفُ النص القرآني في أخبار الأذكياءلابن الجوزي(597هـ) (مقاربة حجاجية)

توظيفُ النص القرآني في أخبار الأذكياءلابن الجوزي(597هـ) (مقاربة حجاجية)

لؤي كريم عطية
مجلة دواة
2021, المجلد 8, العدد 30, الصفحات 161-172

 

تنزيل 

ملخص البحث

تقدمُّ هذه الدراسة مقاربة تداولية في حجاجية النص القرآني في كتاب أخبار الأذكياء لابن الجوزي(597هـ)، في محاولة للكشف عن توظيف المرجعية الدينية القرآنية بوصفها سلطة مقدّسة يعود إليها الأدباء في تدعيم خطاباتهم وتوجيه أفكارهم، فالاحتجاج بالقرآن الكريم هو احتجاج بالأصل الديني واللغوي والتداولي، فضلا عن الإعجاز البياني.كما تحاول الدراسة رصد خروج توظيف السرد الخبري للنص القرآني عن غايته الاقناعية إلى غايات أخرى، كالاستدلال به على قضايا وأحداث اجتماعية تخرجه عن الحجاجية إلى التندّر والفكاهة والسخرية من الآخر، أو ما يمكن الاصطلاح عليه بالمغالطة الفكاهية.

شاهد أيضاً

تصفح العدد الحادي والثلاثون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*

code